shouhabiz

أب قال لبنتو أنه كايعتابرها ماتت منين مشات مع صاحبها أسود لحفل

قال لها سافي سالينا ما نحضر لتخرج ديالك مانحلص لك المدرسة ديالك، منين تزوجتي راجل كحل الله يهنيك بيه كانعتابرك مايتة، وهي قالت ليه مالك عنصري بزاف ؟ انا مشيت مع الصديق ديالي للحفل وهذا أمري عادي والعنصرية ما خاصهاش تكون
وزاد تعصب هو وقالها الرجل الاسود ما كانعتابروش بنادم
آنا واليديها تفارقو منين كانت صغيرة وعاشت مع ماماها، وعلاقتها بالوالد ديالها ماقوياش بزاف، وقالت ليه انا كانموت على الصديق ديالي ومستعدة نموت على قبللو
التصويرة ديال المحادثة تنشرات في مواقع التواصل الإجتماعي وشافوها بزاف ديال الناس بشكل مهول، وماعجبهومش الحال وكل واحد شنو قال ولكن كلشي ضد التصرف المشين ديال الوالد ديال البنت، لي قالو عليه عنصري وماصالحش للتعايش معاه، ولكن هي قالت بلي هي نشرات الصورة ليس لغرض إلا أنها بغات تقول للناس راحنا في 2017 والعنصرية مازالت تعشش في قلوب بزاف ديال
الناس بحال الاب ديالها

الزواج من غرباء ينتج عنه صعوبة في ممارسة الجنس

الزواج من اول نظرة كايكون فيه ممارسة الجنس كايتحكم فيها غير العقل ماشي الحب والجوارح والعشق المتبادل
كودي قال انه ودانييل تزوجو وهوما ماكايعرفوش بعضهم من قبل، وهذا السبب خلاهم ماكايماسوش الجنس مع بعضهم، والحاجة الوحيدة لي كاتشركهم فوق الفراش هي النوم لا غير، وقالت الزوجة انها بحال يلا ناعسة حدا واحد ميت ماكاين لا مشاعر لا والو بيانتهم

كوپل آخر سميتهم شايلا ونات عندهم نفس المشكل وكاتحس الزوجة ان حالة الجمود بيناتهم سببها الزواج من رجل غريب وبلي هادشي يقدر يطول بزاف وتولي ماهي مزوجة ما هي مطلقة، الراجل بارد من جيهتها وهي كذلك

لحسن الحظ كاين شي و حدين كاتصدق ليهم بحال آشلي وآنتوني لي تزوجو بنفس الطريقة ولكن لقاو التجاوب بيناتهم والحب وعايشين بيخير


اب وبنتو قتلو جارتهم بعدما فرڭعات ليهم كرة قدم جابوها ليها في الجردة

كيلي ماشين تهرسو ليها الضلوع بعدما دفعها جارها ويليام جيلي فوق طاولة وبدا كايضرب فيها للوجه لعام لي فات
وهادشي كامل لحقاش ولاد بنتو ناطالي بولين، تجلات ليهم الكرة في الجردة ديال كيلي وفرڭعاتها ليهم
المرا مسكينة داوها للسبيطار ولكن بقات كاتعاني من نزيف داخلي حتى ماتت فدارها سيمانة بعد الحادث

وبسبب موتها البنت والاب ديالها ولاو متهمين من طرف محاكم مدينة ليستر بالقتل العمد، وفي المحاكمة قالو بلي هي لي جبداتهم وهما غير دافعو على راسهم ولكن حتى واحد ماكان ناوي يقتلها وماعرفوش بلي الامور تقدر تتطور لهادشي
ولكن القاضي قال بلي بولين سيفطات رسالة لصاحبها قالت ليه بلي راها ضربات جارتها وهرسات ليها الضلوع من بعد ما فرڭعات الكرة ديال ولادها وفي الرسائل لي بيناتهم كان باين انهم باغينها تموت

ولكن دابا الحمد لله الاب وبنتو شدوهم وغادي يتحاكمو في يونيو، باش يرجع الحق ديال عائلة الضحية لماليه
الله يستر